Error message

  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/index.php:3) in drupal_send_headers() (line 1220 of /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/index.php:3) in drupal_send_headers() (line 1220 of /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/index.php:3) in drupal_send_headers() (line 1220 of /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/index.php:3) in drupal_send_headers() (line 1220 of /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/index.php:3) in drupal_send_headers() (line 1220 of /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/includes/bootstrap.inc).
  • Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/index.php:3) in drupal_send_headers() (line 1220 of /home/i19tpal/MyDrupalSite/drupal-7.4/includes/bootstrap.inc).

إذكروا نعم ألله عليكم أيها ألعراقيون ألأكارم ولا تكونوا مسخرة" للأجانب 01 02 2013

إذكروا نعم ألله عليكم أيها ألعراقيون ألأكارم ولا تكونوا مسخرة" للأجانب
طعمة ألسعدي / لندن 01 02 2013
www.t-alsaadi.co.uk

ليس خافيا" على أحد مطامع تركيا ألأردوغانية في ولاية ألموصل ألتي تمّ إجبار تركيا ألأتاتوركية على ألتنازل عنها حيث كانت تطمع بإبتلاعها بعد هزيمتها في ألحرب ألعالمية ألإولى وسقوط ألدولة ألعثمانية ألتي أشاعت ألظلم وإضطهاد ألشعوب شرقا" وغربا" وشمالا" وجنوبا"، وكانت تبتز عصارات ألشعوب ولحومها ودمّها وتتركها (جلدا" وعظما") كما نقول في أمثالنا ألشعبية. ولم تنفك تركيا من وضع ولاية ألموصل ضمن خرائطها ألموجودة في ألبرلمان التركي ووضع ألموصل ضمن ميزانياتها ألسنوية (وتكتب أمامها صفرا" لأنها لا زالت تابعة للعراق ) . وهي (ولاية الموصل ) تشمل كردستان العراقية بكاملها ، مثما كانت ولاية ألبصرة تشمل ألكويت وألمدن ألمحاذية لخليج ألبصرة كالقطيف وألإحساء (ألمنطقة ألشرقية ) حتى قطر وألبحرين ، وربما نسي إخوتنا ألكرد حقيقة هذه ألأطماع ألتركية فأذكرهم بها . ويقال أنّ تركيا إشترطت حين تنازلها عن ولاية ألموصل أن يبقى ألعراق موحدا" بحدوده ألتي تم إقرارها عند تأسيس ألدولة ألعراقية ، وستقوم تركيا بإسترجاع ألولاية وضمها إليها في حالة تقسيم ألعراق أو إنسلاخ أي جزء منه عنه.
وأكاد أن أجزم أنّ مصيبة ألعراق ومآسيه ألحالية وليدة ألحكم ألتركي ألعثماني وتأثيرات ألحكومة ألتركية في ألأوضاع ألداخلية للبلاد منذ تأسيس الدولة ألعراقية لحد هذه اللحظة ، وذلك بسبب زرع ألطائفية ألبغيضة وتقسيم ألمجتمع إلى تبعية عثمانية وإيرانية على أمل تحقيق مبدأ فرّق تسد بين ألعراقيين، وهذا هو ألدليل :
بعد سقوط ألدولة ألعثمانية وحكمها ألبغيض ألذي إستمر أربعة قرون سوداء تحول ألعراق خلالها من منارة ألعلم وألحضارة إلى خرائب وجهل وأمية شائعة وبؤس وشقاء وحقارة . فكل هم ألمحتل ألعثماني كان مص دماء ألعراقيين وتركهم عظما" بدون لحم ، وبعد سقوط حكمهم ألجائر تولى ألحكم في ألعراق ضباطٌ عثمانيّون ركبوا موجة ألثورة العربية ألكبرى ألتي قام بها ألشريف حسين بن علي شريف مكة وملك الحجاز بعد أن تيقنوا بخبرتهم ألعسكرية أن تركيا (ألرجل ألمريض) مهزومة لا محالة في ألحرب ألعظمى ، لكنّ هوى هؤلاء ألضباط بقي عثمانيا" ، وإستمرت إتصالاتهم بكمال أتاتورك وألقادة ألأتراك . ومن أكبر ما إرتكبه هؤلاء ألضباط ألذين توالوا على شغل منصب رئاسة الوزراء ،( أي ألسلطة ألتنفيذية ألتي في يدها حكم ألبلاد ، لأن ألملوك رحمهم ألله كانوا مصونين غير مسؤولين ، وهم – ألملوك- رمز لوحدة ألوطن كما نص عليه ألقانون ألأساسي - ألدستور) كان جريمة تقسيم أبناء ألشعب العراقي أثناء ألتعداد ألعام إلى فئتين إثنتين وهما :
1- ألتبعية ألعثمانية : ويقصد بها أن يكون ألعراقي من تبعية تركية عثمانية ، وهذه خدمة مجانية مقصودة للأجانب ألأتراك قام به عملاؤهم ألذين كانوا يحكمون البلاد .
2- ألتبعية ألإيرانية : ويقصد بها أن يكون ألعراقي تابعا" للدولة ألإيرانية بأصله ، ولتشجيع بعض ألشيعة على أن ينتموا إلى ألتبعية ألإيرانية تم إستثناء من ينتمي إليها من الخدمة العسكرية ألتي كانت عبئا" ثقيلا" يتهرب منه معظم ألمواطنين ، فكان هذا ألإستثناء فخّا" آخر لإبعاد ألشيعة وحرمانهم من ألإنتماء إلى ألقوات ألمسلحة .
هذه جريمة كبرى ضد ألعراق وألعراقيين لأنّ حكام ألعهد ألملكي ألغوا ألهوية ألعراقية وكأنها لم يكن لها وجودا" على ألإطلاق ، وتم إستبدالها بالهوية التركية ألعثمانية أو ألهوية ألإيرانية لاغيرهما ، وكأنّ ألعراق لم يكن حاكم ألدنيا وبضمنها بلاد ألأناضول (تركيا أو بلاد الروم ) وبلاد فارس وحتى أجزاء من الهند ومعظم إن لم يكن جميع ألدول العربية ألحالية قبل تأسيس ألدولة ألعثمانية بقرون أو بآلاف ألسنين . وكان من ألمفروض بحكام ذلك ألعهد أن يجعلوا في ألعراق هوية" واحدة" هي ألهوية العراقية ، ومن يقل أنه عثماني أو إيراني يعامل كأنه أجنبي مقيم في ألعراق ويمنح هوية مقيم أجنبي وله طلب ألتجنس بالجنسية العراقية إذا توفرت فيه شروط منح ألجنسية ألعراقية حسب ألقوانين ألمرعية .

ونتيجة لما تقدّم شاعت طائفية مقيته ، حيث أنّ معظم من إنتمى إلى ألتبعية ألإيرانية كان من إخوتنا ألكرد الفيليين ألذين دفع ألكثير منهم ألثمن غاليا" بتهجيرهم إلى إيران ومصادرة اموالهم ألمنقولة وغير ألمنقولة وتوزيعها على كلاب صدّام ألسائبة وأجهزته ألأمنية وألمخابراتية حيث قبل هؤلاء مالا" مغصوبا" تحرّمه كل ألأديان والمذاهب . وبما أنّ ألكرد الفيليين ينتمون إلى ألمذهب ألشيعي ألإثني عشري ، ظنّ بعض ألجهلة ممن يعتنقون ألمذاهب ألسنية ألأربع أنّ كل شيعي هو إيراني أعجمي ، أو هكذا تم تثقيفهم لغاية في نفوس ألحكام أللئيمة أو مرضى ألنفوس من أذناب ألعثمانيين ألأتراك ، فالجبوري ألشيعي إبن ألفرات ألأوسط او بغداد (عجمي صفوي ، وألجبوري السني إبن ألموصل وألشرقاط وحمام العليل عربي قُح ) وينطبق ألأمر على ألعبيدي والدليمي وألراوي وألعاني والجنابي وكل ألعشائر ألعراقية . إنها مهزلة حقا" ومثيرة للسخرية وألقرف وسببها ألجهل ألمطبق أو ألمرض النفسي أو ( إبحث عن أليد ألأجنبية ألمخربة وعملائها وجواسيسها ) .
ويحلو للبعض وصف ألشيعة بأنهم صفويّون ، وخير إجابة لهم هي ما ورد في كتابي (سنون ألعمر ) ألذي سأطبعه قريبا" إن شاء الله وهذه ألإجابة هي :

يقسّم بعض مرضى ألنّفوس عرب ألشعب ألعراقي إلى ( فرس صفويين) وآخرين عرب أقحاح (عثمانيين). هذه تقسيمات ظالمة لأنّ هنالك شكّ بأن ألصفويين لم يكونوا فرسا" بل أتراكا" ولا زال ألأتراك يمثلون جزءا" من ألشعب ألإيراني أولا" ، ولا يهم عنصرهم قدر تعلق ألأمر بنا فهم أجانب محتلون مستعمرون مثل ألأتراك ألعثمانيين ثانيا" . فمن يصف ألشيعة العرب ألعراقيين بأنهم فرس صفويوّن لأنهم شيعة ، عليه أن يكون تركيا" عثمانيا" وغير عربي أيضا" لأنّ ألأتراك ألسنّة حكموا ألعراق أربعة قرون في حين لم تتعدّى فترة حكم ألصفويين للعراق على عشرين عاما" بصورة متقطعة بين عامي ( 1508 -1538 ) في ألقرن ألسادس عشر ، وسبعة عشر عاما في ألقرن ألسابع عشر (من 1621 إلى 1638) أي مجموع حكم ألصفويين للعراق على ثلاثة مراحل بلغ سبعة" وثلاثين عاما" فقط ، وكان أغلب تأثيرهم في بغداد ولم يكن أو يتح لهم ألوقت ألكافي لإجراء تأثيرات إجتماعية كبيرة في ألمحافظات الأخرى وبعكسه لتحولت ألموصل ، وألأنبار ألقريبة من بغداد إلى (صفوية أيضا" ) . لذلك أجد من ألمشين بث ألنعرات ألطائفية ألمقيتة وألتنابز بصفات غير أخلاقية . وهل من ألعار أن يكون ألمرء فارسيا" أو تركيّا" إذا كان من هاتين ألقوميتين ألجارتين ؟ ثم أنّ ألشيعة شيعة قبل ألصفويين وألعثمانيين ، وألسنة كذلك سنة قبل حكم ألأتراك وقبل أن يولد مؤسس دولتهم عثمان أو غيره ، فمن ألعار وألجهل ألإستمرار بهذه ألمهاترات ألفجة ألتي ورثناها من ألفترة ألمظلمة ألتي دامت أربعة قرون ، ولنكن عراقيين متآخين يحب بعضنا بعضا" بمختلف قومياتنا وادياننا ومذاهبنا على قاعدة كل بما لديهم فرحون .
وبدل أن يبذل إخوتنا وأخواتنا وأبنائنا وبناتنا ألعراقيون كل ما لديهم من طاقات وجهودٍ جبارة لبناء عراقنا ألحبيب كي نفاخر به ألأمم ونقول للعالم أنّنا بحق أبناء أولئك ألجبابرة ألذين سادوا ألعالم ألمحيط بنا منذ فجر التأريخ ألذي كنّا أول من كتبه ولا زلنا نستعمل في مفرداتنا بعض كلمات أولئك ألعباقرة دون كل ألعرب ، كما سدنا على ألعالم بعد ألإسلام وكان ألعراقيون رأس ألرمح في ألفتوحات ألإسلامية وخصوصا" في ألعهد ألأموي وجيش محمد ألقاسم ألثقفي ألهوازني (ألذي لم أصبح قائدا" فذّا" وأميرا" وهو في ألسابعة عشر من عمره) ألذي غزا ألهند وأذل ملوكها ألذين إستعصوا على غيره خير دليل على ذلك ناهيك عن ألعهد ألعباسي ألذي بنى فيه العراقيون حضارة ودولة كانت ألأعظم في ألعالم طوال عدة قرون ، بدل أن نعيد ألأمجاد نغرق في جهل ألطائفية ويبيع بعض عديمي ألضمير من أبنائنا وبناتنا أنفسهم للأجانب ألذي لا يروق لهم أن ننهض ونبني عراقا" شامخا" من جديد !!!!!

منحنا ألله عز وجل بحورا" من ألنفط من ألزبير وصفوان إلى ألموصل ومعظم ربوع كردستان ، يصاحبها غاز لم يستثمر يعمر أوطانا" وبلدانا" ، ومياه وأراضي خصبة ، ومعادن وكنوز شتّى من طريبل في ألغرب حتى حدود إيران . منحنا ألباري بلدا" في غاية ألغنى علينا حمايته وصونه ووضعه بين جفوننا وصميم قلوبنا وعلينا أن لا نسمح أن يعبث بهذه ألدرة ألتي لا تقد بثمن صبية وولدان إشتراهم وضيّع عقولهم وحولهم إلى عبيد ودمى ولعب أراذل الأجانب وألعربان . هدف ألأشرار أن لا ينهض ألعراق ، بل يبقى كسيحا" ، فإذا نهض صار ماردا" جبارا" كما كان . لكي تداوي جسدك وتتعافى تحتاج إلى ألقضاء على ألبكتريا ألضارة وألجراثيم وألفايروسات . ولينهض ألعراق وأهله ألكرام لا بد من ألتخلص مما يزرعه فينا ألأشرار في قطر وبلاد نجد وألحجاز من آفات بشرية لئيمة تريدنا أن نغرق في بحور من ألدم وييتم أحدنا أطفال ألآخر ، ونترك حرائرنا أرامل دون ربّ بيت يسعى لجلب ألرزق ألحلال والبسمة وألحنان إلى أطفاله وأطفالهن فلذات ألأكباد بنات وأولاد . يا أيها ألنّاس إعقلوا وتمتعوا بما آتاكم ألله من نعم تتحسّر عليها ألأمم وكافة ألبلدان ، وإحجروا على مثيري ألفتنة من ألأراذل وإعزلوهم عزل ألمصاب بالجذام ، لأن هدفهم ألخبيث يستهدفنا جميعا" ، فمن سيقتل عراقيٌّ لا سمح ألله وليس قطريا" أو وهابيا" نجديا" لا صلة له بما أتت به من محبة وإلفة وإحسان كتب ألسماء وألأديان . هؤلاء (ألأجانب ) ذئاب مسعورة تريدنا أن نغرق في بحور من ألدماء ليشفوا غليلهم فينا ، فلا تصيروا إضحوكة لهم ولعبة بأيديهم وأدواتا" لسفك دماء إخوتكم وأبناء عمومتكم وأصهاركم من أبناء عراقنا الحبيب .

إنّ ألمومس تبيع شرفها مقابل ألمال ، وألخونة يبيعون شرفهم مقابله أيضا" ، لكن تلك لا تؤذي إلّا نفسها أخلاقيا" ، وهؤلاء ألذين باعوا شرفهم للأجانب يؤذون امة بكاملها ويدمرون بلدا" يريد ان يضمد جراحاته وينهض من جديد ليواكب ألعالم ألمتقدم وينعم بالخيرات ألتي منحها الله لأبنائه ، ويسعى هؤلاء ألخونة ألأنجاس إلى زهق ألأرواح وقطع ألأعناق وألأرزاق . فهم شر ما خلق الله وعقابهم شديد عند رب ألرحمة وألشفقة وألمحبة ، رب جادلهم بالتي هي أحسن ، رب إدعوا إلى سبيل ربك بالحكمة وألموعظة ألحسنة . فويل لكم أيها ألأشرار ألذين توقدون ألفتنة من عذاب الله يوم لا ينفع مال ولا بنون إلّا من أتى ألله بقلب سليم ، قلب سليم من ألغدر ، سليم من ألخيانة ، سليم من ألعمالة للأجانب ، سليم من إثارة ألفتن ، فالفتنة أشد من ألقتل ، سليم من ألفساد ، سليم من إيذاء خلق ألله والعباد ، سليم من ألطائفية وألعنصرية ، سليم من أللؤم وألحقد وألكراهية ، فالدين محبة ، وألكفر قتل ودماء وإعتداء ، فهل ترعوون ، وهل تفقهون ، وهل بأمر ربكم ألأعلى تأتمرون . ليس لكم أيها ألعراقيون إلّا طريق ألتآخي وألمحبة وألمودة ، وألعمل على رفعتكم كأنكم رجل واحد وتذكروا أنّ ألدين لله ، لا إلى علي ولا إلى عمر ، لكن ألوطن للجميع ، وكل بما لديهم فرحون ، وألله يحكم بين ألناس ، لا قرضاوي ولا أولاد سعود رواد ألمواخير وألعاهرات ونوادي ألقمار وناشري ألإرهابيين في كل بقاع ألأرض ليدعون إلى قتل ألإنسان خليفة ألله في ارضه . لم نسمع عنهم أو منهم كلمة محبة أو عدل أو إحسان ، لأنهم همج أجلاف متوحشون ، ولا من ألذي ينشر ألأموال وألأسلحة لقتل ألناس في شتى بقاع ألأرض ألذي يصهر ألله عز وجل جسده في ألدنيا قبل ألآخرة ألغادر بأبيه حمد بن خليفة ألقطري، ولا من جاء قبلهم جاسوس ألإنكليز ألذي جُنّدَ لتفريق وحدة ألمسلمين محمد إبن عبدألوهاب وسيده ومرشده ورب نعمته ألإنكليزي ﮪﻣﭭر*.
أسأل الله أن يهدينا جميعا" للتي هي أحسن وأن ينزع من قلوبنا كل سوء ويغرس فيها ألمحبة وألإخوة وألتسامح وحب ألعراقيين جميعا" وتمني ألخير للناس أجمعين وأن يعلمنا كيف نتخاطب برقي وأدب ، فلسان ألإنسان وعمله مرآة لما طوت نفسه من أخلاق وسجايا ، وما علّمه أهله من قيم ألنبل وألشهامة والفروسية ، أو من ألخبث وأللؤم وقلة ألأدب وألإنحراف وألخيانة ، وكل إناء بالذي فيه ينضح.
* راجع كتاب سيطرة ألإنكليز ودعمهم لمحمد بن عبدألوهاب (أو مذكرات مستر ﮪﻣﭭر ألجاسوس البريطاني في الدولة ألإسلامية ) على ألرابط ألتالي :
http://www.alseraj.net/a-k/aqaed/mthk/index.htm