الأطفال والنساء والشيوخ في المقابر الجماعية

الأطفال والنساء والشيوخ في المقابر الجماعية... دفنوا في اللباس المدني

العراق - طعمة السعدي / الحياة 2003/06/13

أقترح على اخواني العراقيين استنباط كلمات جديدة لنعت المجرمين، مثل ابن الصدام... وانني على ثقة من ان قريحة العراقيين ستستنبط كلمات أخرى، وتعيد الاعتبار للكلب المظلوم بعدما رأينا ما رأينا من أرذال البشر وسفلتهم وأنصار صدام بلغت بهم الرذالة أنهم حولوا كفراً يفوق كفر أبي لهب الى إيمان مطلق. أما جرائم صدام فتهز الجبال وتفتت الرخام. ونسأل كل ذي عقل هل ان وحوش الغاب أفضل أم صدام وأنصاره، ومن بذل كل جهد ممكن لإبقاء نظامه من حكام ومرتزقة، في مشارق الأرض ومغاربها؟

مؤتمر المعارضة الشيعية العراقية في طهران

8 آذار 2003

abureem12345@hotmail.com

سألتني شبكة كتابات ، كما سألت غيري ، عما اذا كان مؤتمر طهران تكريس للطائفية أم أنه مكمل لمؤتمر صلاح الدين ، فأرسلت لهم الجواب التالي :

ليس باستطاعة المؤتمر تكريس الطائفية ولا هو مكمل لمؤتمر أربيل ، وأرسل لكم رأيي في الاجتماع :

انتفاضة آذار 1991، عبر ودروس للأيام القادمة

4 آذار 2003

لا شك أن التنظيم المتقن وتوزيع المسؤوليات والقيادة الهرمية الفعالة الموحدة هي من العوامل الحاسمة لتحقيق نجاح أية ثورة شعبية ، وهذا أول ما افتقدته ثورة الشعب الجبارة في انتفاضة آذار 1991.

الى السيد عبد العزيز الرنتيسي

طالعنا السيد عبد العزيز الرنتيسي ، أحد قادة حماس ، بتقديم النصائح إلى العراقيين للأعداد لتفجير أنفسهم بالآلاف في شوارع بغداد وغيرها من المحافظات لمقاومة الأميركان الذين أعلنوا أنهم يرغبون في إزالة أسلحة الدمار الشامل التي يصنعها صدام حسين والتي يختزنها لضرب العراقيين والعرب والمسلمين إذا تم تهديد وجوده على رأس السلطة الإجرامية الحاكمة في العراق التي دمرت البلاد وأهلكت العباد ، وكأن بغداد والمدن العراقية ستتحول (لا سمح الله) إلى مستعمرات يستوطنها الأميركان كما يستوطن الإسرائيليون اليهود تل أبيب أو القدس الغربية وغيرهما من المدن الفلسطينية ليتمكن الانتحاريون من قتلهم.

الى السيد عبد العزيز الرنتيسي

طالعنا السيد عبد العزيز الرنتيسي ، أحد قادة حماس ، بتقديم النصائح إلى العراقيين للأعداد لتفجير أنفسهم بالآلاف في شوارع بغداد وغيرها من المحافظات لمقاومة الأميركان الذين أعلنوا أنهم يرغبون في إزالة أسلحة الدمار الشامل التي يصنعها صدام حسين والتي يختزنها لضرب العراقيين والعرب والمسلمين إذا تم تهديد وجوده على رأس السلطة الإجرامية الحاكمة في العراق التي دمرت البلاد وأهلكت العباد ، وكأن بغداد والمدن العراقية ستتحول (لا سمح الله) إلى مستعمرات يستوطنها الأميركان كما يستوطن الإسرائيليون اليهود تل أبيب أو القدس الغربية وغيرهما من المدن الفلسطينية ليتمكن الانتحاريون من قتلهم.

مؤتمر الستة الأخير : لا يمكن أن يكون كل هؤلاء المحتجين على خطأ

22 كانون أول 02

ربما يقول قائل أن الستة دعوا أطرافا" أخرى من المعارضة فلماذا تقول مؤتمر الستة؟

والجواب على ذلك هو : صحيح أنهم دعوا آخرين ولكنهم استعملوهم كديكور للتجميل فقط لأنهم لم يكن لهم رأي لا في جدول أعمال المؤتمر ولا في لجنته التحضيرية ولا في نتائجه كتحديد أسماء (الحكومة) المرتقبة من مجموعة أل 65 سيئة الصيت بسبب غياب الديمقراطية التي يتحدث عنها هؤلاء ليل نهار، ووجود مجرمين بينهم سيلاحقهم القانون العراقي والانتربول ، إذا هربوا من العراق ، أو قام بحمايتهم أحد حتى لو كان من زعماء الستة بعد القضاء على العصابة الحاكمة في بغداد.

رد على بيان علماء الدين السعوديين والمثقفين العرب

3 كانون أول 02

رد على بيان علماء الدين والمثقفين السعوديين والخليجيين وغيرهم المنشور في جريدة الحياة العدد 14490 بتاريخ 21 تشرين الثاني 2002

يكاد أن لا يبق إنسان جاهل أو متعلم في مشارق الأرض ومغاربها إلا وأدلى بدلوه في موضوع العراق ومستقبله واستقلاله وثروته ونفطه الذي (سينهبه الأميركيون) ونظام حكمه بشكل يثير الاستغراب حقا"، حتى يخيل للقارئ أن العراق بلد الحضارات الذي أخضع المنطقة جميعها لحكمه في مختلف الحقب التاريخية التي تمتد إلى ما قبل الإسلام ببضعة آلاف من السنين وبعده قد أصبح ملكا" مشاعا" لمن هب ودب يتدخلون في شؤونه وينظرون ويخططون له ولمستقبل شعبه العظيم العريق.

قطع الماء عن المسلمين العراقيين مبدأ إسلامي في الجمهورية الإسلامية

17 تشرين الأول 02

يحدثنا التأريخ أن الإمام علي عليه السلام سمح لجيش معاوية بالتزود بالماء من نهر الفرات في معركة صفين ، وحين سيطر جماعة معاوية بن أبي سفيان على النهر منعوا جماعة الإمام علي (ع) من التزود من مائه.

نفس الشيء حدث حين سيطر جنود يزيد بن معاوية على مياه الفرات وذلك بقيامهم بمنع الماء عن الحسين بن علي عليه السلام ومن معه من عترة رسول الله الطاهرة صلى الله عليه وآله وسلم وأنصارهم فاستشهد الكثير منهم وهم عطشى في كربلاء .

عشيقة صدام اليونانية ووصفها لصدام ووثائق أخرى بالانكليزية

Saddam’s Mistress and other documents

Parisoula Lampsos told ABCNEWS she was Saddam Hussein's mistress on and off for 30 years. (ABCNEWS.com) Defector Says She Was
Saddam’s Mistress
Woman Says She Heard Outlaw Leader’s Innermost Thoughts

Sept. 8 — A woman who says she was Saddam Hussein's mistress describes a Viagra-fueled lover who enjoyed watching The Godfather and tapes of his enemies being tortured — but cried as the allies took Kuwait from Iraqi occupation during the Gulf War.

صدام يبيع العراق والأمة العربية في سبيل كرسي الحكم

صدام يبيع العراق والأمة العربية في سبيل كرسي الحكم.

طعمة السعدي / لندن 15 تشرين الأول 2002

إلى أحباب صدام من آيات الله الذين يتمنون له البقاء بشكل أو بآخر المقيمين خارج العراق ، والمرتزقة وبعض الحكام العرب والجماهير العربية والإسلامية المغفلة نهدي هذه المقالة بمناسبة الاستفتاء على رئاسة صاحبهم.

Pages